مختلفون لكن أسوياء

الاثنين، 27 ديسمبر، 2010

*إرشادات إلى معلم صعوبات التعلم .

** إرشادات إلى معلم صعوبات التعلم في التعامل مع هذه الفئة:
-
تقبل الطفل كما هو ، ولا تنتظر منه المستحيل.
-
لا تصدر أحكاماً في البداية ،ولتكن واضح فيما تريد ومالا تريد.
-
اجعل التلميذ يشعر باهتمامك به كإنسان له خصوصياته.
-
أعطه الحرية في طرح الأسئلة دون الخوف من الضحك عليه.
-
شجعه على التحدث عن مشكلته ونقاط ضعفه.
-
خطط الدروس بعناية، للوصول إلى الهدف.
-
انتقل من المادي والمحسوس إلى المجرد والمعنوي قدر الإمكان، وتأكد أن التلميذ قد تعلم ما تعلمه له، ولا تنسى ربط الخبرات الجديدة بالقديمة.
-
التأكد من أن التلميذ يعرف ما هو مطلوب منه بخصوص الواجب ولا تثقل عليه بكثرة الواجبات.
-
لا تنخدع بهز التلميذ لرأسه،فليس هذا بالضرورة الفهم،ربما ينم عن الملل أو الخوف من سؤاله.
-
اختيار الاستراتيجيات المناسبة لهؤلاء التلاميذ والحرص على التقيد بالخطوات.
-
لكل تلميذ فروق فردية يختلف بها عن أقرانه لذلك يجب عليك مراعاة ذلك.
-
لا تطلب من التلميذ أن يقرأ دائماً قراءة جهرية، حاول أن تبادله الدور.
-
يجب أن تفرق بين ما يقدمه التلميذ في القراءة وما يقدمه في الكتابة.
-
المرونة في إعطاء الدرجة للتلميذ ،حتى لا تنحط ذاته، وعدم ملأ ورقة التلميذ بالخطوط الحمراء أثناء التصحيح.
-
تجنب إعطاء التلميذ كلمات كثيرة ليتعلمها من أنماط تهجئة مختلفة.
-
ابتعد عن الكلمات القاسية مثل غبي أو متخلف أو كسول ،أو التأفف من استجابة التلميذ الخاطئة، فهي كفيلة بجرح الأنا لديه.
-
تأكد من أن تكتب بخط واضح على السبورة أو الدفتر ،وخصوصاً إذا كنت تطلب منه نسخ ما تكتب.
-
كن طيباً ودوداً مرحاً عطوفاً فهذه الصفات من شأنها خلق الأمان للتلمذ وبالتالي النجاح.
-
توقف إذا أحسست بأن الجو الدراسي بدأ يأخذ جانب الملل.
-
لا تنسى التغذية الراجعة قبل بداية الدرس.
-
تحدث ببطء ووضوح وواجه التلميذ ولا مانع من إعادة الشرح.
-
أدخل على التعليم بعض التلميحات البصرية كالصور والرسوم والمخططات.
-
التدرج في تعقيد التعليمات المطلوبة من التلميذ.
-
التعاون مع معلم الفصل وأعضاء اللجنة الخاصة بصعوبات التعلم.
-
حاول أن تنمي نقاط القوة لدى التلميذ وحاول أن تبتعد عن إثارة نقاط الضعف.
-
عند انتهاء الخطة لا تبتعد عن التلميذ بل عليك المشاركة في تقييمه فأنت أقرب شخص له بحكم ملازمتك له.
-
استفد من اللوائح التي تساعد هؤلاء التلاميذ قدر الإمكان .
-
لا تنسى تعزيز التلميذ وخصوصاً الجانب المعنوي.
-
التدريب على التعبير الشفوي مع الصغار والكتابي مع الكبار يساعد على القراءة. 



                                   

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق